الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

أما الذي يخفي الفؤاد فأكبر

أَمّا الَّذي يُخفي الفُؤادُ فَأَكبَرُ

مَمّا أَقولُ لَهُ وَمِمّا يَظهَرُ

لا حيلةٌ في ذُلِّ دَمعيَ فيكُمُ

عَهدي بِهِ مِن قبلكم يَتكَبَّرُ

واللَّه لا بَرِحَت سُيوفُ جُفونِكُم

حتّى يَفيضَ مِنَ الجُفونِ الأَحمَرُ

لا يَحسَبُ العذَّالُ أَنِّيَ مُفرداً

أَلقاهُمُ فالحسنُ فيهِ عَسكَرُ

ولَقَد نَجوتُ وللأَخامِصِ مِنهُمُ

خلفِي العثارُ وللوُجُوهِ العِثيَرُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس