الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

عذلوا ولولا الحب ما عذلوا

عَذَلوا وَلَولا الحُبُّ ما عَذَلوا

يا لَيتَ ما نَصَروا وَلا خَذَلوا

لا لُمتُهُم في لَومِهِم فَهُمُ

أَحبابُنا وَعداةُ ما جَهِلوا

دَخَلوا إِلى سَمعي وَأخبرُكُمُ

أَنَّ الفُؤادَ إِلَيهِ ما دَخَلوا

وَقَد اِدَّعَيتُ قَبولَ قَولِهِمُ

وَقَد اِستَرابوا بي وَما قَبِلوا

لا تَسمَعوا عَذلاً فَما قَبِلوا

مِنّا فَقَد عَذَلوا وَما عَدَلوا

وَلَقَد تَعاطَوا بِالمَلامَةِ كَي

يَصِلوا مَكانَكُمُ فَما وَصَلوا

ذاكَ المَكانُ حِمىً لَكُم وَبِكُم

لا الخَمرُ تَبلِغُهُ وَلا الأَمَلُ

فَلَو اِبنُ نوحٍ كانَ مَوضِعَكُم

لَحَماهُ ما لَم يَحمِهِ الجَبَلُ

الريحَ أُرسِلُ في البِعادِ فَإِن

تَدنوا فَمِن أَنفاسِنا الرُسُلُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس