الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

صبرا على نكد الحبيب ومطله

صَبراً عَلى نَكَدِ الحَبيبِ وَمَطلِهِ

فَإِذا العِذارُ أَتى أَتاكَ بِشَغلِهِ

حَلَقاتُ شَعرٍ تَستَديرُ كَأَنَّها

حَلَقُ البَريدِ بِها قَعاقِعُ عَزلِهِ

يا مَن يُوَفّي المُحسِنينَ أُجورَهُم

وَيَزيدُهم مِن فَضلِهِ في فَضلِهِ

إِن يمكُرِ الأَعداءُ مَكراً سَيِّئاً

فَالوَعدُ حَقٌّ أَن يَحيقَ بِأَهلِهِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس