الديوان » العصر الجاهلي » المتنخل »

لعمرك ما إن أبو مالك

لَعَمرُكَ ما إِن أَبو مالِكٍ

بِوانٍ وَلا بِضَعيفٍ قُواه

وَلا بِأَلَدِّ لَهُ نازِعٌ

يُغاري أَخاهُ إِذا ما نَهاه

وَلكِنَّهُ هَيِّنٌ لَيِّنٌ

كَعالِيَةِ الرُمحِ عَردٌ نَساه

إِذا سُدتَهُ سُدتَ مِطواعَةً

وَمَهما وَكَلتَ إِلَيهِ كَفاه

أَلا مَن يُنادي أَبا مالِكٍ

أَفى أَمرِنا أَمرُهُ أَم سِواه

أَبو مالِكٍ قاصِرٌ فَقرَهُ

عَلى نَفسِهِ وَمِشيعٌ غِناه

معلومات عن المتنخل

المتنخل

المتنخل

مالك بن عويمر بن عثمان بن حبيش الهذلي، من مضر، أبو أثيلة. شاعر من نوابغ هذيل. أثبت له صاحب الأغاني (صوتاً) من قصيدة قالها في رثاء ابنه أثيلة. وقال الآمدي:..

المزيد عن المتنخل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المتنخل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس