الديوان » العصر الجاهلي » المتنخل »

لا در دري إن أطعمت نازلكم

لا دَرَّ دَرِّيَ إِن أَطعَمتُ نازِلَكُم

قِرفَ الحَتِيِّ وَعِندي البُرُّ مَكنوزُ

لَو أَنَّهُ جاءَني جَوعانُ مُهتَلِكٌ

مِن بُؤَّسِ الناسِ عَنهُ الخَيرُ مَحجوزُ

أَعيا وَقَصَّرَ لَمّا فاتَهُ نِعَمٌ

يُبادِرُ اللَيلَ بِالعَلياءِ مَحفوزُ

حَتّى يَجىءَ وَجِنُّ اللَيلِ يوغِلُهُ

وَالشَوكُ في وَضَحِ الرِجلَينِ مَركوزُ

قَد حالَ دونَ دَريسَيهِ مُؤَوِّبَةٌ

نِسعٌ لَه بِعَضاهُ الأَرضِ تَهزيزُ

كَأَنَّما بَينَ لَحيَيهِ وَلَبَّتِهِ

مِن جُلبَةِ الجوعِ جَيّارٌ وَإَرزيزُ

لَباتَ أُسوَةَ حَجّاجٍ وَإِخوَتِهِ

في جَهدِنا أَو لَهُ شَفٌّ وَتَمزيزُ

يا لَيتَهُ كانَ حَظّي مِن طَعامِكُما

أَنّي أَجَنَّ سَوادي عَنكُما الجيزُ

إِنَّ الهَوانَ فَلا يَكذِبكُما أَحَدٌ

كَأَنَّهُ في بَياضِ الجِلدِ تَحزيزُ

يا لَيتَ شِعري وَهَمُّ المَرءِ يُنصِبُهُ

وَالمَرءُ لَيسَ لَهُ في العَيشِ تَحريزُ

هَل أَجزِيَنَّكُما يَوماً بِقَرضِكُما

وَالقَرضُ بِالقَرضِ مَجزِيٌّ وَمَجلوزُ

معلومات عن المتنخل

المتنخل

المتنخل

مالك بن عويمر بن عثمان بن حبيش الهذلي، من مضر، أبو أثيلة. شاعر من نوابغ هذيل. أثبت له صاحب الأغاني (صوتاً) من قصيدة قالها في رثاء ابنه أثيلة. وقال الآمدي:..

المزيد عن المتنخل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المتنخل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس