الديوان » العصر الجاهلي » الخنساء » يا لهف نفسي على صخر وقد لهفت

عدد الابيات : 4

طباعة

يا لَهفَ نَفسي عَلى صَخرٍ وَقَد لَهِفَت

وَهَل يَرُدَّنَّ خَبلَ القَلبِ تَلهيفي

اِبكي أَخاكِ إِذا جاوَرتِهِم سَحَراً

جودي عَلَيهِ بِدَمعٍ غَيرِ مَنزوفِ

اِبكي المُهينَ تِلادَ المالِ إِن نَزَلَت

شَهباءُ تَرزَحُ بِالقَومِ المَتاريفِ

وَاِبكي أَخاكِ لِدَهرٍ صارَ مُؤتَلِفاً

وَالدَهرُ وَيحَكِ ذو فَجعٍ وَتَجليفِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


شَهباءُ

المقصود بها سنة شهباء ، وهي المجدبة التي لا مطر فيها ولا خضره.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


المَتاريفِ

هم الذين ابطرتهم النعمة وجمعها مترف.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


مُؤتَلِفاً

المجتمع على الامر.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


وَتَجليفِ

من جلفته السنون إذا ذهبت أموله.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو احساس


معلومات عن الخنساء

avatar

الخنساء حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-al-khansa@

101

قصيدة

17

الاقتباسات

2366

متابعين

تُماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، الرياحية السُّلَمية، من بني سُليم، من قيس عيلان، من مضر. أشهر شواعر العرب، وأشعرهن على الإطلاق. من أهل نجد، عاشت أكثر عمرها في العهد ...

المزيد عن الخنساء

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة