الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

إن تمس دار بني عفان خالية

إِن تُمسِ دارُ بَني عَفّانَ خالِيَةً

نابٌ صَريعَ وَبابٌ مُحرَقٌ خَرِبُ

فَقَد يُصادِفُ باغي الخَيرِ حاجَتَهُ

فيها وَيَأوي إِلَيها الذِكرُ وَالحَسَبُ

يا أَيُّها الناسُ أَبدوا ذاتَ أَنفُسِكُم

لا يَستَوي الصِدقُ عِندَ اللَهِ وَالكَذِبُ

إِلّا تُنيبوا لِأَمرِ اللَهِ تَعتَرفوا

كَتائِباً عُصَباً مِن خَلفِها عُصَبُ

فيهِم حَبيبٌ شِهابُ الحَربِ يَقدُمُهُم

مُستَلئِماً قَد بَدا في وَجهِهِ الغَضَبُ

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس