الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

سقتم كنانة جهلا من عداوتكم

سُقتُم كِنانَةَ جَهلاً مِن عَداوَتِكُم

إِلى الرَسولِ فَجُندُ اللَهِ مُخزيها

أَورَدتُموها حِياضَ المَوتِ ضاحِيَةً

فَالنارُ مَوعِدُها وَالقَتلُ لاقيها

أَنتُم أَحابيشُ جُمِّعتُم بِلا نَسَبٍ

أَإِمَّةُ الكُفرِ غَرَّتكُم طَواغيها

هَلّا اِعتَبَرتُم بِخَيلِ اللَهِ إِذ لَقِيَت

أَهلَ القَليبِ وَمَن أَردَينَهُ فيها

كَم مِن أَسيرٍ فَكَكناهُ بِلا ثَمَنٍ

وَجَزِّ ناصِيَةٍ كُنّا مَواليها

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس