الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

ولأصدقن إلى حذيفة مدحتي

وَلَأَصدُقَنَّ إِلى حُذَيفَةَ مِدحَتي

لِفَتى اليَسارِ وَفارِسِ الأَجرافِ

مَأوى الضَريكِ إِذا الرِياحُ تَناوَحَت

ضَخمُ الدَسيعَةِ مِحلَبٍ مِتلافِ

مَن لا يَزالُ يَكُبُّ كُلَّ ثَقيلَةٍ

كَوماءَ غَيرُ مُسائِلٍ مِتلافِ

رَحبَ المَباءَةَ وَالجِنابَ مَوطِئاً

مَأوى لِكُلِّ مُعَتَّقٍ سَوّافِ

فَسَقى الغَوادي رَمسَكَ اِبنَ مُكَدَّمٍ

مِن صَوبِ كُلِّ مُجَلجِلٍ وَكّافِ

أَبلِغ بَني بَكرٍ وَخَصَّ فَوارِساً

لُحِفوا المَلامَةَ دونَ كُلِّ لِحافِ

أَسلَمتُمُ حَذَرَ الطِعانِ أَخاكُمُ

بَينَ الكُدَيدِ وَقُلَّةَ الأَعرافِ

حَتّى هَوى مُتَزايِلاً أَوصالَهُ

لِلخَدِّ بَينَ جَنادِلٍ وَقِفافِ

لِلَّهِ دَرُّ بَني عَليٍّ إِنَّهُم

لَم يَثأَروا عَوفاً وَحَيَّ خِفافِ

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس