الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

إتق الواحد المهيمن فالله أول

إِتَّقِ الواحِدَ المُهَيمِنَ فَاللَهُ أَوَّلُ

إِنَّ قَوماً لِما يَكونُ حَراماً تَأَوَّلوا

رَغَّبوا الناسَ في المُحالِ وَراعوا وَهَوَّلوا

وَرَأى اللَهُ أَنَّهُ كَذِبٌ ما تَقَوَّلوا

ضَرَبوا في البِلادِ عَصراً فَطافوا وَجَوَّلوا

خُوِّلوا نِعمَةً فَلَم يُشكَروا ما تَخَوَّلوا

وَاِستَطالَت عَلى الوَرى عُصَبٌ ماتَطَوَّلوا

طَلَبوا الناقِدَ القَليلَ فَمانوا وَسَوَّلوا

نَظَروا في نُجومِهِم وَعَلى النَجمِ عَوَّلوا

ظَلَموا البائِسَ الفَقيرَ وَأَعطوا وَنَوَّلوا

وَاِستَمالوا قُلوبَ قَومٍ إِلى أَن تَمَوَّلوا

فَاِنظُروا الآنَ فيهِمُ أَيَّ غولٍ تَغَوَّلوا

لَو أَقاموا القَليلَ فازوا وَلَكِن تَحَوَّلوا

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر مجزوء الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس