الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

سأرحل عن وشك ولست بعالم

سَأَرحَلُ عَن وَشكٍ وَلَستُ بِعالِمٍ

عَلى أَيِّ أَمرٍ لا أَبا لَكَ أَقدُمُ

وَهَوَّنَ إِعدامي عَلَيَّ تَحَقُّقي

بأَنّي وَإِن طالَ التَمَكُّثُ أُعدَمُ

فَإِن لَم تَكُن إِلّا الحَياةُ وَبَينُها

فَلَستُ عَلى أَيّامِها أَتَنَدَّمُ

وَدُنياكَ يَهواها عَلى الهَرَمِ الفَتى

وَيَخدُمُها فيما يَنوبُ المُخَدَّمُ

أَرى الشَخصَ يَطوي المَمالِكَ تَحتَوي

وَمَن صَحَّ يَذوي وَالمُجادِلُ تُهدَمُ

مَنَعتَ الهَوى مِنّي وَسُمتَنِيَ الهَوى

وَقَد يَبلُغُ الحاجَ الفَنيقُ المُسَدَّمُ

إِذا رُؤَساءُ الناسِ أَمّوا تَنازَعوا

كُؤوسَ الأَذى هَل في الزُجاجَةِ عِندَمُ

وَلَم يُرضِهِم شُربُ المُدامَةِ أَذهَبَت

حِجى النَفسِ إِلّا أَن يُمازِجَها الدَمُ

فَنَحنُ كَأَيمِ الضالِ أَولى مِراسَهُ

بِما كانَ يَغوي الآخَرَ المُتَقَدِّمُ

وَحَوّاءُ أَعطَت بِنتَها البُؤسَ وَاِبنَها

لِآدَمَ يُغذى بِالشَقاءِ وَيُؤدَمُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس