الديوان » المخضرمون » القعقاع بن عمرو »

قطعنا أباليس البلاد بخيلنا

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

قَطَعنا أَباليسَ البِلادِ بِخَيلِنا

نُريدُ سِوى مِن آبداتِ قُراقِرِ

فَلَمّا صَبَحنا بِالمُصَيَّخِ أَهلَهُ

وَطارَ إِباري كَالطُيورِ النَوافِرِ

أَفاقَت بِها بَهراءَ ثُمَّ تَجاسَرَت

بِنا العيسُ نَحوَ الأَعجَمِيُّ القُراقِرِ

معلومات عن القعقاع بن عمرو

القعقاع بن عمرو

القعقاع بن عمرو

القعقاع بن عمرو التميمي . أحد فرسان العرب وأبطالهم في الجاهلية والإسلام. له صحبة. شهد اليرموك وفتح دمشق وأكثر وقائع أهل العراق مع الفرس. وسكن الكوفة. وأدرك وقعة صفين فحضرها..

المزيد عن القعقاع بن عمرو

تصنيفات القصيدة