الديوان » العصر المملوكي » ابن الأبار البلنسي »

غلبت علي لبعدكم أشجاني

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

غَلَبَتْ عَلَيَّ لِبُعْدِكُمْ أَشْجانِي

وَجَفا الكَرَى مِنْ بَعْدِكُمْ أَجْفانِي

وَتَضَرَّمَتْ بَيْنَ الجَوَانِحِ لَوْعَةٌ

إِطْفاؤُها أَعْيَا عَلى الطُّوفانِ

هَيْهاتَ يَدْنُو الصّبْرُ مِنِّيَ بَعْدَهَا

وأَنَا البَعيدُ الأَهْلِ والأَوْطَانِ

لَوْ أنَّ ثَهْلاناً تَحَمَّلَ بَعْضَ ما

حُمِّلْتُهُ خَرَّتْ ذُرَى ثَهْلانِ

أَسْرٌ وقَسْرٌ لا قَرَارَ عَلَيْهِما

وَتَغَرُّبٌ عَنْ أسْرَتِي ومَكَانِي

هَذا وَكَمْ أَثْناء هَذا مِنْ أَسىً

فَضَح العَزَاء ومِنْ هَوىً وَهَوانِ

ويَهُونُ ذَلِكَ لِلْفِراقِ وطَعْمِهِ

إنَّ الفِراق هُوَ الحِمامُ الثَّانِي

معلومات عن ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..

المزيد عن ابن الأبار البلنسي

تصنيفات القصيدة