يشهد لله أنكم شهدءُ

يشهد لأنبيءُ ولأوليءُ

متمُ كي تعز كلمة ربي

في ربوعٍ أعزه لإسرءُ

نتحرتم ؟! نحن لذين نتحرن

بحية ٍ أموته أحيءُ

أيه لقوم نحن متن فهي

نستمع م يقول فين لرثءُ

قد عجزن حتى شكى لعجز منّ

وبكين حتى زدرن لبكءُ

وركعن حتى شمأز ركوعٌ

ورجون حتى ستغث لرجءُ

ورتمين على طوغيتِ بيتٍ

أبيض ٍ ملءُ قلبه لظلمءُ...

ولعقن حذء شرون حتى

صح ..مهل..قطعتموني لحذءُ

أيه لقومُ نحنُ متن ولكن

أنفت أن تضمن لغبرءُ

قل (لآيت) يعروس لعولي

كل حسنٍ لمقلتيك لفدءُ

حين يُخصى لفحول صفوة قومي

تتصدى ...للمجرمِ لحسنءُ

تلثم لموت وهي تضحك بشرً

ومن لموت يهرب ُ لزعمءُ

فتحت ببه لجننُ وهشت

وتلقتك فطم ُ لزهرءُ

قل لمن دبجو لفتوى رويد

ربَ فتوى تضجُ منه لسمءُ

حين يدعو لجهد ُ يصمتُ

حِبْرٌ ويرع ولكتبُ ولفقهءُ

حين يدعو لجهدُ ل ستفتءُ

لفتوى يوم لجهد لدمءُ

معلومات عن غازي القصيبي

غازي القصيبي

غازي القصيبي

غازي عبد الرحمن القصيبي (2 مارس 1940 - 15 أغسطس 2010) شاعر وأديب وسفير دبلوماسي ووزير سعودي، قضى في الأحساء سنوات عمره الأولى ثم انتقل بعدها إلى المنامة بالبحرين ليدرس..

المزيد عن غازي القصيبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة غازي القصيبي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر لايتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس