الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

بكاه على ما في الضمير دليل

بُكاهُ عَلى ما في الضَميرِ دَليلُ

وَلَكِنَّ مَولاهُ عَلَيهِ بَخيلُ

وَلَي كَبِدٌ أَمسى يُقَطِّعُهُ الهَوى

وَدَمعٌ عَصى الأَجفانَ وَهُوَ يَسيلُ

فَيا عاذِلي لا تُحزِنَنّي بِغادَتي

فَما ذاكَ بَينَ العاشِقَينَ جَميلُ

فَهَل لِيَ إِلّا أَن أَموتَ بِحُبِّها

ضَياعاً وَلا يَدري بِذاكَ خَليلُ

إِلَيكَ اِمتَطَينا العيسَ تَنفُخُ في السُرى

وَلِلَّيلِ طَرفٌ بِالصَباحِ كَحيلُ

وَفِتيانِ هَيجٍ باذِلينَ نُفوسَهُم

كَأَنَّهُمُ تَحتَ الرِماحِ وُعولُ

وَجَرَّدتُ مِن أَغمادِهِ كُلَّ مُرهَفٍ

إِذا ما اِنتَضَتهُ الكَفُّ كادَ يَسيلُ

تَرى فَوقَ مِتنَيهِ الفِرِندَ كَأَنَّما

تَنَفَّسَ فيهِ القَينُ وَهُوَ ثَقيلُ

فَأَعلَمتُهُ كَيفَ التَصافُحُ بِالقَنا

وَكَيفَ تُرَوّى البيضُ وَهيَ مُحولُ

سَريعٌ إِلى الأَعداءِ أَمّا جَنانُهُ

فَماضٍ وَأَمّا وَجهُهُ فَجَميلُ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس