الديوان » العصر العباسي » دعبل الخزاعي »

ألا ما لعيني بالدموع استهلت

أَلا ما لِعَيني بِالدُموعِ اِستَهَلَّتِ

وَلَو نَفِدَت ماءُ الشُؤونِ لَقَلَّتِ

عَلى مَن بَكَتهُ الأَرضُ وَاِستَرجَعَت لَهُ

رُؤوسُ الجِبالِ الشامِخاتِ وَذَلَّتِ

وَقَد أَعوَلَت تَبكي السَماءُ لِفَقدِهِ

وَأَنجُمُها لاحَت عَلَيهِ وَكَلَّتِ

فَنَحنُ عَلَيهِ اليَومَ أَجدَرُ بِالبُكا

لِمَرزِأَةٍ عَزَّت لَدَينا وَجَلَّتِ

رُزينا رَضِيَّ اللَهِ سِبطَ نَبِيِّنا

فَأَخلَفَتِ الدُنيا لَهُ وَتَوَلَّتِ

وَما خَيرُ دُنيا بَعدَ آلِ مُحَمَّدٍ

أَلا لا نُباليها إِذا ما اِضمَحَلَّتِ

تَجَلَّت مُصيباتُ الزَمانِ وَلا أَرى

مُصيبَتَنا بِالمُصطَفَينَ تَجَلَّتِ

معلومات عن دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل بن علي بن رزين الخزاعي، أبو علي. شاعر هجاء. أصله من الكوفة. أقام ببغداد. له أخبار، وشعره جيد. وكان صديق البحتري. وصنف كتاباً في (طبقات الشعراء). قال ابن خلكان في..

المزيد عن دعبل الخزاعي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة دعبل الخزاعي صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس