صفعوه بالعوانيه

لا سِرَّ بَلْ عَلاَنِيه

وصفعُوا ناصيةً

كاذبةً خاطِيه

قطَّعوا قذاله

بِقرْبة ورَاوِيه

فقال كُفُّوا الصَّفْع إِني

للحديثِ رَاوِيه

قالُوا لَه قَضَى بِذَا الـ

ـجَمْعِ جِناسُ القافِيه

قدْ كُنْتَ في عافيةٍ

فما شَكَرْتَ العافِيه

ودِنْت من أَمْرِ الهوى

دهتْك مِنْه داهِيه

لكن تحككت بَغاً

حتَّى دهتْك داهِيه

وكمْ له مِنْ وقْعةٍ

لم تُبقِ منه بَاقيه

وما عليه قطُّ مِن

صَفْعِ النِّعال وَاقِيه

وهذه عَاشِرَةٌ

لا تحسبوها ثانيه

لكنه جلْفُ القذا

لِ وغليظُ الحاشِيه

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس