الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

بذلت وإن ضنوا وفيت وإن خانوا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

بذلتُ وإِن ضَنُّوا وَفَيْت وإِنْ خَانوا

أَحبّايَ لكِنْ ما أَدينُ كما دانوا

يبين سروري ين بانُوا لناظري

كما أَن قَلْبي بانَ عَنِّي مُذ بانوا

لقد عز عِنْدِي أَن أَعيشَ إِذا نأََوْا

كما هانَ عِنْدي أَنَّ أَعِزَّ إِذَا هَانوا

وقد عدلوا في قَتْلِ نَفْسِي وما اعتَدَوْا

وقد صَدقُوا في مِلْك قَلْبي وما خَانُوا

نعم هَجَرُوا صدُّوا تَجنَّوا تَجنَّبُوا

تَنَاسَوْا تَقاسَوْا كُلُّ هَذَا ولاَ كَانُوا

ويُشْتَق فعلُ المسَمياتِ من اسْمِهَا

لذا خَانَ إِخوانٌ لذا جَارَ جِيرانُ

وبي حُلْوَةُ العينينِ والريقِ والحلي

تجمّع فيها الظبيُ والغصنُ والبَانُ

هي الحسنُ مَجْمُوعٌ هِيَ البدرُ كَامِلٌ

هي الظَّبيُ وسْنَانٌ هي الغصُن فَيْنَانُ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

تصنيفات القصيدة