الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

هذا الغرام غرمت آخره

هذا الغرامُ غَرِمْتُ آخرَهُ

عُدْماً لَهُ ورَبِحتُ أَوَّلَهُ

كم قيل لِي فيمَنْ كَلفتُ بِه

هَذَا غرامٌ فيه أَوْ وَلَهُ

فأَجبت ما قَدْ مرَّ مِنْ جَسَدِي

فيه وما أَبْقاه فَهْوَ لَه

لَمْ أَنْس ليلاً كَانَ قَصَّرَهُ

وَصْلٌ بِمَنْ لو شَاءَ طوّلَه

وافى وكانَ الصَحوُ حرَّمَهُ

حتى رأَيت السُّكْرَ حلَّله

وشربت من يَدِه مُشَعْشَعَةً

عَلَّت عليلاً كان علَّلَه

ونَبَذْتُ منديلي بِمَسْحِ فمي

وجَعَلْتُ منديلي مُقَبَّلَهُ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس