الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

نهنه عتابك إلا إن هفا جرم

نَهنِه عِتابَكَ إِلّا إِن هَفا جَرَمُ

بَعضُ العِتابِ عَلى الإِخلاصِ مُتَّهَمُ

ما لي أَقولُ فَلا تُصغي بِسامِعَةٍ

تَصامُمٌ بِكَ عَن ذا القَولِ أَم صَمَمُ

رِفقاً بِأَنفِكَ لا تَشمَخ عَلى مُضَرٍ

وَاِنظُر بِعَينِكَ مَن زُمّوا وَمَن خُطِموا

فَلَستَ أَوَّلَ مَن راقَت لَهُ حُلَلٌ

وَلَستَ أَوَّلَ مَن راحَت لَهُ نَعَمُ

مَن أَضمَرَ الصَدَّ عَمَّن لَيسَ يُضمِرُهُ

بَغياً مَشى في نَواحي سِرِّهِ النَدَمُ

مَن أَنهَضَتهُ لِقَطعِ الوُدِّ عُذرَتُهُ

كانَ المُذَمَّمَ مِنهُ الكَفُّ وَالقَدَمُ

مَن ساءَ ظَنّاً بِمَن يَهواهُ فارَقَهُ

وَحَرَّضَتهُ عَلى إِبعادِهِ التُهَمُ

مَتى تَهَجَّمَ غَدراً سِرُّ عَهدِكُمُ

فَإِنَّ عَهدي عَلى غَدرٍ بِكُم حَرَمُ

يَصُدُّ عَنِّيَ مَن وُدّي لَهُ صَدَدٌ

وَلا أَؤُمُّ الَّذي وَدّي لَهُ أَمَمُ

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس