الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

أأبقى على نضو الهموم كأنما

أَأَبقى عَلى نِضوِ الهُمومِ كَأَنَّما

سَقَتني اللَيالي مِن عَقابيلِها سُمّا

وَأَكبَرُ آمالي مِنَ الدَهرِ أَنَّني

أَكونُ خَلِيّاً لا سُروراً وَلا هَمّا

أَكُرُّ أَحاديثَ المَطامِعِ ضِلَّةً

وَأُلقِحُ مِن هَذي المُنى أَبطُناً عُقما

فَلا جامِعاً مالاً وَلا مُدرِكاً عُلىً

وَلا مُحرِزاً أَجراً وَلا طالِباً عِلما

بِأُرجوحَةٍ بَينَ الخَصاصَةِ وَالغِنى

وَمَنزِلَةٍ بَينَ الشَقاوَةِ وَالنُعمى

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس