الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

أبيعك بيع الأديم النغل

أَبيعُكَ بَيعَ الأَديمِ النَغِل

وَأَطوي وِدادَكَ طَيَّ السِجِل

وَأَنفُضُ ثِقلَكَ عَن عاتِقي

فَقَد طالَ ما أُدتَني يا جَبَل

قَوارِصُ لَفظٍ كَحَزِّ المَدى

وَشَذّانُ لَحظٍ كَوَقعِ الأَسَل

تَبَدَّلتَ مِنّي وَلو ساءَني

لَقُلتُ إِذاً لا هُناكَ البَدَل

فَكَيفَ وَكُنتَ عَلى الساعِدَي

نِ جامِعَةً وَعَلى الجيدِ غُل

وَما عَطَلَ المَرءِ يُزري بِهِ

إِذا كانَ طَوقُ وَريدَيهِ صِل

نَصَبتَ الحِبالَةَ لي طامِعاً

لَقَد خابَ ظَنُّكَ يا مُحتَبَل

وَلَم تَدرِ أَنّي جَرِيُّ الوُثوبِ

إِذا الحَبلُ مَرَّ بِجَنبي نَصَل

وَأَمَّلتَ ما عَكَسَتهُ الخُطوبُ

سَفاهاً أَجَرَّكَ هَذا الأَمَل

لَقَد كِدتَ أَن تَستَزِلَّ الأَديبَ

وَلَكِن تَحامَلَ سِمعٌ أَزَل

أَفَخراً فَحَسبي بِما قَد أَطا

لَ باعي وَأَنزَلَني في القُلَل

وَإِنَّ أَذَلَّ الأَذَلّينَ مَن

يُريعُ بِبِضعِ النِساءِ الدُوَل

حَمَلتُ بِقَلبِيَ حِملَ الجُموحِ

كَما قَطَعَ الصَعبَ ليَّ الطِوَل

نَجَوتُ وَمَن يَنجُ مِن مِثلِها

يَعِش آمِناً بَعدَها مِن زَلَل

وَغادَرتُ غَيرِيَ تَحتَ الهَوا

نِ يَضرُبُ ضَربَ عِرابِ الإِبِل

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس