الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

وما تلوم جسمي عن لقائكم

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

وما تَلَوَّمَ جِسمي عَن لِقائِكُمُ

إِلّا وَقَلبي إِلَيكُم شَيِّقٌ عَجِلُ

وَكَيفَ يَقعُدُ مُشتاقٌ يُحَرِّكُهُ

إِلَيكُمُ الحافِزانِ الشَوقُ وَالأَمَلُ

فَإِن نَهَضتُ فَما لي غَيرَكُم وَطَرٌ

وَإِن قَعَدتُ فَما لي غَيرَكُم شُغُلُ

لَو كانَ لي بَدَلٌ ما اِختَرتُ غَيرَكُمُ

فَكَيفَ ذاكَ وَما لي غَيرَكُم بَدَلُ

وَكَم تَعَرَّضَ لي الأَقوامُ قَبلَكُمُ

يَستَأذِنونَ عَلى قَلبي فَما وَصَلوا

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

تصنيفات القصيدة