الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

أرى بغداد قد أخنى عليها

أَرى بَغدادَ قَد أَخنى عَليها

وَصَبَّحَها بِغارَتِهِ الجَليدُ

كَأَنَّ ذُرى مَعالِمِها قِلاصٌ

نَواءٍ كُشِّطَت عَنها الجُلودُ

كَأَنَّ بِهِ لُغامَ العيسِ باتَت

تُساقِطُهُ عِجالُ الرَجعِ قودُ

غَطى قِمَمَ النَجادِ فَكُلُّ وادٍ

عَلى نَشَزاتِهِ سِبٌّ جَديدُ

كَما تَعرى بِهِ الغيطانُ مَحلاً

وَتَغبَرُّ التَهايِمُ وَالنُجودُ

فَمَهما شِئتَ تَنظُرُ مِن رُباها

إِلى بيضٍ عَواقِبُهُنَّ سودُ

أَقولُ لَهُ وَقَد أَمسى مُكِبّاً

عَلى الأَقطارِ يَضعُفُ أَو يَزيدُ

وَراءَكَ فَالخَواطِرُ بارِداتٌ

عَلى الإِحسانِ وَالأَيدي جُمودُ

وَإِنَّكَ لَو تَرومُ مَزيدَ بَردٍ

إِلى بَردٍ لِأَعوَزَكَ المَزيدُ

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس