الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

حل الأمير محل رفد الرافد

حَلَّ الأَميرُ مَحَلَّ رِفدِ الرافِدِ

وَمُبيحُ طارِفِ مالِهِ وَالتالِدِ

لِلَّهِ دَرُّكَ مِن كَريمٍ ماجِدٍ

سَهلِ الخَليقَةِ في المَكارِمِ واحِدِ

الدَهرُ يَسمَحُ بِالَّتي تَهَبُ الغِنى

لِمُؤَمَّلٍ مِن صادِرٍ أَو وارِدِ

فَعَلامَ أُصبِحُ مِن نَداكَ بِمَعزِلٍ

وَسِوايَ تَلحَظُهُ بِعَينِ الوالِدِ

كَم لِلأَميرِ مُحَمَّدٍ مِن شاكِرٍ

في العالَمينَ وَكَم لَهُ مِن حامِدِ

اليَأسُ أَلزَمَني مَحَلَّ القاعِدِ

إِذ لَيسَ جَدّي في الجُدودِ بِصاعِدِ

ما لي حُرِمتُ لَدَيكَ حُظوَةَ خالِدٍ

أَوَلَستُ أَقدَمَ حُرمَةً مِن خالِدِ

عَوَزُ الرِجالِ أَقامَ مِنَّةَ خالِدٍ

وَالصَيفُ نَفَّقَ سُوَقَ بَردِ البارِدِ

شَخصانِ أَفّاكانِ قيلُهُما الخَنا

حَلّا لَدَيكَ مَحَلَّ عَمرِو الزاهِدِ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس