الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

خليلي ما بيني وبين محرق

خَليليَّ ما بَيني وَبَينَ مُحَرِّقٍ

سِوى وَقعِ أَطرافِ القَنا وَالقَواضِبِ

أَتاني بِها بَزلاءَ تُلقي جِرانَها

عَلى خَيرِ بَيتٍ في لُؤَيَّ بنِ غالِبِ

وَفازَ بِكومٍ ذي رِقابٍ مُنيفَةٍ

وَأَسنِمَةٍ مَلوِيَةٍ بِالغَوارِبِ

أَرى إِبِلي مَطروحَةً عَن مَراحِها

يَصيحُ بِها الأَعداءُ مِن كُلِّ جانِبِ

إِذا هُنَّ طالَعنَ المِياهَ عَشِيَّةً

نَشَجنَ وَراءَ الذودِ نَشجَ الغَرائِبِ

وَكُنّا إِذا ما أَبعَدَ المَجدُ غايَةً

دَفَعنا إِلَيها مِن صُدورِ النَجائِبِ

تَسيرُ أَمامَ العاصِفاتِ كَأَنَّها

طَلائِعُ أَعناقِ الصَبا وَالجَنائِبِ

خَوارِجُ مِن لَيلٍ كَأَنَّ نُجومَهُ

بَياضُ الحَصى بِالأَمعَزِ المُتَراكِبِ

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس