الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

أذم زماناً حال بيني وبينه

أَذُمُّ زمَاناً حال بيني وبينَه

وعوَّضَنِي مِن سَهْلِ عَيشي بصَعْبه

وأَخْرَجَنِي بالبَيْن من عَيْن مَالكي

فيا ليتَ شِعري هَلْ حلَلْتُ بقلبه

وما أَنَا مَنْ يَشْتَاقُ تقبيلَ كفِّه

ولكنَّني أَشْتَاقُ تقبيلَ تُرْبِه

وما أسفي إِلاَّ على قُرب ملكِه

وما حَزَنِي إِلاَّ على مُلك قُرْبِه

ورونقُ شخْصِ الجودِ في يوم سِلمِه

وإِشْرَاقُ وجْه النَّصر في يوم حَرْبه

وأَما الأَيادي فَهْي عِنْدي وفي يَدي

وما غَفِلت عن طِيبِ عَيْشي وطيبه

مواردُ كانت حاضراتِ بمحضري

ومُذ غِبْتُ فوق أَعناقِ سُحْبهِ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس