الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

وخفاقة الرايات في جوف نقعها

وَخَفّاقَةِ الراياتِ في جوْفِ نقْعِها

ترى الجُرْدَ فيها بالكماة تَكَدّسُ

زَبونٌ رَبَا سَمّ بأطرافِ سُمْرِها

كأنّ ثعابِيناً بها تَتَنفّسُ

تروقُكَ كالحسناءِ يضحك سِنّها

وترتاعُ منها وهي كالغولِ تَعْبسُ

وتقلعُ أَرواحَ العداةِ أَسِنَّةٌ

تراهنّ منهمْ في الحيازيم تُغْرَسُ

فَكَم طَعنَةٍ نَجلاءَ تَحسبها فماً

له هَرَتٌ في الذمر بالدمِ تَقْلِسُ

صَبَبنا عَلَيها ضَرْبَنا من صَوارمٍ

فغاصت بها من أسْرِها القلبَ أنفُسُ

ونَحنُ بَني الثغرِ الَّذينَ نُفوسُهُمْ

ذُكورٌ بِأَبكارِ المنايا تُعّرِسُ

فمن عزْمنا هنديّةُ الضّرْبِ تُنتَضى

ومن زَنْدنا ناريّةُ البأس تُقْبَسُ

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس