الديوان » العصر الايوبي » سبط ابن التعاويذي »

يا ابن الدوامي الذي

يا اِبنَ الدَوامِيِّ الَّذي

صابَ نَداهُ وَهَطَل

يا مَن إِذا داوى شَفا

وَمَن إِذا أَدوى قَتَل

مُختَلِفَ الطَعمَينِ في

يَوميهِ صابٌ وَعَسَل

أَهدَيتَ لِلقَلبِ بِما

أَهدَيتَ أُنساً وَجَذَل

هَدِيَّةٌ مِثلُ العَذا

رى رُفِعَت عَنها الكِلَل

أَو كَخُدودِ الغانِيا

تِ دَمِيَت مِنَ الخَجَل

كَأَنَّها رَقراقُ ما

ءٍ في نَواحيهِ شُعَل

كَأَنَّهُ مِن عَرفِكَ ال

فائِحِ في الناسِ اِحتَمَل

كَأَنَّهُ مِن لُطفِهِ

عَلى مَعانيكَ اِشتَمَل

كَأَنَّهُ كَفُّكَ لا

يَصلُحُ إِلّا لِلقُبَل

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سبط ابن التعاويذي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس