الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

فليس بعد الموت دار سوى

فَليسَ بَعد الموتِ دارٌ سِوى

جنَّةِ عَدْنٍ أو لَظىً تَضرَمُ

والموعِدُ الحشرُ ونُجزَى عن ال

أعمالِ والغبنُ لمن يَندَمُ

ويُنْصَفُ المظلومُ من خَصمِهِ

ويستوي السُّلطانُ والمُعدَمُ

ويشخَصُ الخلقُ إلى حاكِمٍ

يحكُم فيهم بالّذي يَعلَمُ

ولِلّيالي واعظٌ صامتٌ

يُسمِعُنا لو أنّنا نَفهَمُ

والنّاسُ في الدّنيا نيامٌ وما

أسرعَ ما يستيقظُ النُّوَّمُ

ويقدَمُ الخلقُ على وِزْرِ ما

تَقَلَّدوا أو أجرِ ما قَدَّمُوا

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس