الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

إذا تقوس ظهر المرء من كبر

إذا تقوَّسَ ظهرُ المرءِ من كِبَرٍ

فعاد كالقوسِ يمشي والعصَا الوترُ

فالموتُ أروحُ آتٍ يسترِيحُ بِه

والعيشُ فيه لهُ التَّعذيبُ والضَّررُ

إذا عَاد ظهرُ المرءِ كالقَوسِ والعصَا

له حينَ يمشي وهْي تقدمُهُ وَتَرْ

وملَّ تكاليفَ الحياةِ وطُولَها

وأضعَفَهُ من بعدِ قُوَّتِه الكِبَرْ

فإنّ لَه في الموتِ أعظمَ راحةٍ

وأمْناً من الموتِ الذي كان يُنتظَرْ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس