الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

أتظن صبرك منجدا إن أنجدوا

أَتَظُنُّ صَبرَكَ مُنجِداً إِن أَنْجدُوا

هيهاتَ ليس لِمُستهامٍ مُسعِدُ

إِنّي لَأَحسَبُ أَنَّ قَلبَكَ ذَاهِلٌ

عمّا سَيلقَى في غدٍ أَو جَلْمَدُ

هذا الفِراقُ فإِن تُطِقْ

جَلَداً فَمِيعادُ اللقاءِ المَوعِدُ

قالوا غَداً لِنَوى الأَحِبَّةِ موعدٌ

والدّهرُ أجمَعُ بعدَ لَيلَتِنَا غدُ

فإلامَ تَحتَبسُ الدّموعَ وللنّوى

ذُخِرَتْ وأيُّ ذخيرةٍ لا تَنفَدُ

حمّلتَ نفسَك يا ضعيفُ مِنَ الهوَى

ما لَيسَ للجَلْدِ الخَلِيِّ بهِ يدُ

وورَدْتَ جَهلاً مورداً لا مَصدَرٌ

عنهُ فقد ألْهاكَ ذَاكَ المورِدُ

أَنَّى جَسَرْتَ عَلى الفِراقِ وأَنتَ في

قُربِ الدّيارِ بهم معنىًّ مُكمَدُ

فارقَتَهُم ثِقَةً بِصَبرِكَ عنهُمُ

فاصبرْ لِنيرانِ الأَسَى يا مُوقَدُ

لو رُضتَ قَلبَكَ في الدٌّنُوِّ بِهَجرِهِم

لعلِمتَ بعدَ البَينِ هل تَتَجلَّدُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس