الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

لما رأوا وجدي بهم تجرموا

لمّا رَأوْا وجْدِي بهم تَجرَّمُوا

وأَلزَمُوني الذّنبَ والجاني هُمُ

قالُوا اِستَزارَ طيفَنَا تَبّاً لَهُ

من مُغرَمٍ وهَل ينامُ المغرَمُ

أَينَ شهودُ ما أدَّعَى مِن حُبِّنا

أَينَ السّهادُ والجَوى والسّقَمُ

أَينَ دموعٌ كُلَّما غيَّضْتُها

تَدفَّقَتْ ومازَجَ الدّمعَ دَمُ

أَخفَى الملالُ عنهُمُ ما بِيَ مِن

بَرْحِ قِلاهُمُ والمَلالُ أبكَمُ

كذَبتُ فِيهِم ما رَأَيتُ مِن قِلىً

فلِمْ أطاعُوا فِيَّ ما تَوهَّموا

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس