الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

أجب دواعي الهوى بالأدمع السجم

أَجبْ دواعِي الهَوى بالأدمُعِ السُّجُمِ

وَبحُ فما الحبُّ في حالٍ بمُكْتَتَمِ

أسَمَعتَ يَا داعِيَ الأشواقِ ذَا كَلَفٍ

نَائي المَحلِّ وإن لم تدْعُ من أَمَمِ

للهِ أنتَ فما أعْراكَ من مَلَلٍ

يُنسِي العهودَ وما أَرعاكَ للذِّمَمِ

وقُل لِمَن لاَمَ ما السُّلوانُ من خُلُقِي

ولا مُلاءَمةُ اللوّامِ من شِيَمِي

أهَوى بلا مَلَلٍ يُسلى ولا طَمَعٍ

يُملى ولا ريبةٍ تُزري بذي كَرَمِ

فما وَفائِي برثِّ العَهدِ منتَكِثٍ

ولا هَوايَ بواهِي العَقْدِ مُنْصرِمِ

يَزيدُهُ كرَماً مرُّ السنينَ كَمَا

زادَ المُدامةَ إشراقاً مَدى القِدَمِ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس