الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

روحي مذللة بحب مدلله

روحي مُذَلَّلَةٌ بِحُبِّ مُدَلَّلَه

أَفلا تَرِقُّ مُعِزَّةٌ لِمُذَلَّلَه

إِن أَقبَلَت قَتَلَت وَإِن وَلت سَبت

بِأَبي الموَلِّيَةِ القَوام المُقبِلَه

أَنا في هَواها لَم أَزَل مُتَبَتِّلاً

بِهَوى الَّتي لإِهانَتي مُتَبَتِّلَه

عِندي مِنَ الوَجدِ المُدَلِّهِ وَالوَلَه

عِندَ المَلامَةِ في هَواها وَلوَلَه

عَن قَوسِ حاجِبِها رَمَت لَمّا رَنَت

قَلبي بِلَحظٍ سَهمُهُ ما أَقتَلَه

رَيّا المخَلخَلِ فَعمَةُ الأَردافِ مِث

لُ الخوطِ جَمَّشَهُ النسيمُ فَمَيَّلَه

ضَمِنَت لَها اللَّحَظاتُ أَلّا تَنتَحي

أَحَداً بِها إِلّا أَصابَت مَقتَلَه

قُلتُ اِقتُليني أَستَرِح مِن لَوعَةٍ

بِعَذابِ نَفسٍ بِالغَرامِ مُوَكَّلَه

قالَت عَذابُكَ قَبلَ قَتلِكَ بُغيَتي

عَمداً وَقَتلُكَ سُرعَةً ما أَسهَلَه

فَطِنَت لِحُكمِ الجَورِ فِطنَةَ سَيِّدِ ال

وُزَراءِ لِلحُكمِ الَّذي ما أَعدَلَه

فَبِلَحظَةٍ مِنهُ تَعودُ عُفاتُهُ

عَنهُ مُؤَمّلَةَ النَوالِ مُمَوَّلَه

وَإِلى صَفِيِّ الدينِ اِستَعدي عَلى

زَمَنٍ عَلَيَّ عَلا فَأَلقى كَلكَلَه

قَد أَصحَبَت لِلصاحِبِ بنِ عَلِيّ ال

دُنيا فَلَو جَمَحَت عَفَتها الزَلزَلَه

وَأَنا المُؤَمِّلُ مِن إِلَهي فَضلَهُ

فَهوَ الَّذي ما خابَ عَبدٌ أَمَّلَه

لِلَهِ في القاضي الوَزيرِ سَريرَةٌ

مِنها تَبَوَّأَ مِنهُ أَعلى مَنزِلَه

وَإِذا المَواهِبُ من سِواهُ أُجِّلَت

جاءَت مَواهِبُهُ الغِرارُ مُعَجَّلَه

لا يَعدَمُ الإِسلامُ يَوماً طولَهُ

بِالمَكرُماتِ وَطولَهُ وَتَطَوُّلَه

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس