الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

لا والنبي محمد والأترع

عدد الأبيات : 18

طباعة مفضلتي

لا وَالنَبِيِّ مُحَمَّدٍ وَالأَترَعِ

زَوجِ المُطَهَّرَةِ البَتولِ الأَروَعِ

وَوَحَقِّ أَصحابِ العَبا خَيرِ الوَرى

ما القَلبُ مُذ فارَقتُ أَحبابي مَعي

وَمَتى ذَكَرتُهُمُ وَلَن أَنساهُمُ

حُنِيَت عَلى النيرانِ مِنهُم أَضلُعي

ما لي إِذا اِبتَزَّ الفِراقُ حُشاشَتي

إِلّا إِلى طولِ البُكا مِن مَفزَعِ

عَينايَ دَمعُهُما تَحَدَّرَ أَعيُناً

لِفِراقِهِم فَأَنا غَريقُ الأَدمُعِ

أَودَعتُكُم قَلبي غَداةَ وَداعِكُم

وا ضَيعَةَ القَلبِ الأَسيرِ المودَعِ

وَطَمِعتُ مِنكُم بِالوَفاءِ وَلَيسَ في

قَبضِ الثُرَيّا وَالسُها مِن مَطمَعِ

أَصبَحتُ إِذ أَمَّلتُ صَفوَ ودادِكُم

أَرجو السَرابَ مِنَ السَرابِ اليَلمَعِ

ما عَهدُكُم عِندي وَإِن ضَيَّعتُمُ

عَهدي وَحَقِّ هَواكُمُ بِمُضَيَّعِ

نِمتُم عَنِ الصَبِّ المُعَذَّبِ في الهَوى

وَرَمَيتُموهُ بِالفِراقِ الموجِعِ

كَم بِتُّ أَرجو الطَيفَ يَطرُقُ مَضجَعي

أَنّى يَزورُ الطَيفُ مَن لَم يَهجَعِ

يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلِّغا

عَنّي دِمَشقَ سَلامَ مَن لَم يَربَعِ

وَاِخصُص أُصَيحابي بِها بِتَحِيَّةٍ

عَذُبَت كَنَشرِ العَنبَرِ المُتَضَوِّعِ

حَسُنَت لَهُم بَعدي فَطابَ مَقامُهُم

وَاِعتَضتُ عَنهُم بِالمَقامِ الجَعجَعِ

قَرَّت عُيونُ الحاسِدينَ بِبَينِنا

وَلَطالَما عَطَسوا بِأَنفٍ أَجدَعِ

ما زِلتُ أَرعى وُدَّهُم وَأَصونُهُ

هَذا وَذِكري قَد أُذيلَ وَما رُعي

أَشباحُهُم في ناظِري وَخَيالُهُم

في خاطِري وَكَلامُهُم في مسمَعي

ها قَد فَنِيَ صَبري وَقَلَّت حيلَتي

لَم يَبقَ في قَوسِ العَزا مِن مَنزَعِ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري