الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

سقى الله دارا بحزوى الربابا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

سَقى اللَهُ داراً بِحُزوى الرَبابا

لِأَنَّ بِها زَينَباً وَالرَبابا

وَلا يَعدُها عَذبُ أَمواهِهِ

فَإِنَّ بِها للثَنايا العِذابا

يَقولُ مُقَبِّلُها إِنَّما

رَشَفتُ بِها ضَرباً لا رِضابا

بِها البيضُ وَالسُمرُ لَم تَتَّخِذ

سِوى البيضِ وَالسُّمرِ يَوماً حِجابا

وَمِن أَسَدٍ دونَها فِتيَةٌ

هُمُ الأُسدُ تَتَّخِذُ الشَمسَ غابا

أَعاريبُ تَملأُ يَومَ الوَغى ال

فَضاءَ سُيوفاً وَخَيلاً عِرابا

صِفاحُهُم مُصلَتاتٌ فَما

تَكادُ تُصافِحُ يَوماً قِرابا

فَفي سِلمِهِم يَعقِرونَ العِشار

وَفي حَربِهِم يَضرِبونَ الرِقابا

تَطيرُ عَرانينِهِم غَيرَةً

إِذا نَظَرَ الناسُ تِلكَ القِبابا

قِبابٌ هِيَ الصَدَفُ المُطبقاتُ

تَضَمَّنُ تِلكَ اللآلي الرِّطابا

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري