الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

فاز قدحي وهو المعلى وقدحي

فازَ قِدحي وَهوَ المُعَلَّى وَقَدحي

وَتَوَلّى بَرحي وَأَقبَلَ رِبحي

إِذا رَأَيتُ الشَمسَ المُنيرَةَ في رَأ

دِ الضُحى تَحتَ لَيلِ شَعرِ اِبنِ صُبحِ

مُشهِرٌ في لِحاظِهِ حَدَّ سَيفٍ

مُشرِعٌ مِن قَوامِهِ قَدَّ رُمحِ

إِن يَكُن وَجهُه حَوى كُلَّ حُسنٍ

فَعَذولي فيهِ حَوى كُلَّ قُبحِ

يا دُموعي سُحّي عَلى الخَدِّ وَجداً

ما مِنَ العَدلِ في الهَوى أَن تَشِحّي

ما تَثَنّى في الدِرعِ بِالسَيفِ وَالخو

ذَةِ وَالرُمحِ راغِبٌ في الصُلحِ

خالَفَ الشَرعَ فَاِستَباحَ دَمَ النا

سِ فَفيهِ الهَوى طَويلُ الشَرحِ

أَسكَرَتنا جُفونُهُ السودُ لَكِن

سَلّ بيض السُيوفِ يا صاحِ نُصحي

إن يَعُد عاذِلٌ إِلى العَذلِ فيهِ

لَم أَدَع عَركَ أُذنِهِ بِالمِلحِ

كادَ بِاللَمعِ يَذهَبُ الثَغر بِالأب

صارِ وَالطَرفُ فاتِنٌ بِاللَمحِ

ما وَقاهُ الإِلَهُ شحّاً بِوَصلٍ

وَهوَ مَع ذاكَ مُفلِحٌ بِالشُحِّ

إِن صَومي عَنهُ كَصَومِ النَصارى

لَيتَ شِعري مَتى أَرى عيدَ فِصحي

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس