الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

ردوا من جفون العين فيض حيا السحب

رِدُوا مِن جُفونِ العَينِ فَيضَ حَيا السُحبِ

وَدونَكُمُ فَاِستَوقِدوا النارَ مِن قَلبي

حَنَيتُم ضُلوعي بِالفِراقِ عَلى الجَوى

وَغادَرتُمُ قَلبي جَنيباً مَعَ الرَكبِ

وَبي غُلَّة لَو تَعلَمونَ إِلَيكُمُ

كَغُلَّةِ ظَمآنٍ إِلى البارِدِ العَذبِ

فَطَرفي وَنَومي بَعدَكُم ما تَآلَفا

وَهَل يوجَدُ الإيلافَ مَع شِدَّةِ الحَربِ

وَتَوقٌ وَلَكِن عوجِلَ القُربُ بِالنَوى

فَفاجَأتُ بِالتَوديعِ تَسليمَةَ القُربِ

وَما أَنسَ لا أَنسَ اِعتِناقَكَ ساعَةَ ال

قُدومِ كَإِلصاقِ الصَبابَةِ بِالصَبِّ

فَإِن كُنتُم بِالوَصلِ عَنّي بَخِلتُمُ

فَجودوا بِكُتبٍ لا أَقَلَّ مِنَ الكُتبِ

إِذا هَبَّ مُعتَلُّ النَسيمِ بِسحرَةٍ

أُنادي مِنَ الشَوقِ المُبَرِّحِ وَا كرَبي

أَطَلتُم عَذابي بِالقَطيعَةِ عامِداً

فَبِاللَهِ لِم عاقَبتُموني بِلا ذَنبِ

ظَلَمتُم مُحِبّاً ما يُحِبُّ سِواكُمُ

وَلَيسَ لَهُ ذَنبٌ إِلَيكُم سِوى الحُبِّ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس