الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

يا بريق الحيا ويا عذب البان

يا بَريقَ الحَيا وَيا عَذبَ البا

نِ لَقَد هجتُما لِقَلبيَ وَجدا

زِدتُماني شَوقاً لظبيٍ غَريرٍ

حين أشبهتُماهُ ثغراً وَقَدّا

هَكَذا كُلُّ مُغرمٍ إِن سَرى البر

قُ وهزَّ النَسيمُ باناً ورَندا

يَستجدُّ الأَشواقَ وجداً وَيزدا

دُ بِتذكارِه على الوَقدِ وَقدا

لا أَخصُّ النَسيمَ والبرقَ والبا

نَ وإِن جدَّدَت لِشَوقيَ عَهدا

كُلُّ ما في الوجود يُصبي المعنّى

بهوى ذلك الجمالِ المُفدّى

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس