الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

يا طود مجد في المكارم راس

يا طودَ مَجدٍ في المَكارِم راسِ

سامي العماد موطَّد الآساسِ

لا غرو إِن سقط الجوادُ لعثرةٍ

عثرت لَها قدمُ النَدى والباسِ

فَلَقَد حملتَ عليه أَثقالَ العُلى

فَغَدا ذَلولاً بعد طولِ شِماسِ

حتّى إِذا أَلقيتَ فضلَ عِنانِه

سَبقاً إِلى الغايات قَبلَ الناسِ

لَم يَستَطِع حَملاً لما أَوقَرتَه

فَهوى كَما يَهوي العَظيمُ الراسي

هَيهات أَن يَسطيعَ يحملُ راكِضاً

جبلَ العُلى فرسٌ من الأَفراسِ

فَليذهَب النَغلُ الحَسودُ لما به

وَليحظَ مِمّا رامَه بالياسِ

واِسلم على مرِّ اللَيالي راتعاً

في طيبِ عيشٍ طيِّب الأَنفاسِ

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس