الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

مرنح القد من ثنى لك عطفيك

مرنَّح القدّ من ثَنى لك عطفيك

ومن أَعار القَنا اِعتدالَك

نهبت كلَّ الورى بصارم لحظَيك

فاتني من بذا قَضى لَك

أَسعرت نار الحشى بحُمرة خدّيك

فاِطفها من لَمى زلالَك

اللَه في مهجةٍ غدت في كفَّيك

شفَّها بالأَسى مِطالَك

لَو تَعلَم اليوم ما بها من عينَيك

ما قَضى بالجَفا دَلالَك

قَلبي مَدى الدهر حائر في أَمريك

من بعادك ومن وصالك

لويت دَين الهوى كليِّ صُدغيك

مَن فعل يا جَدي فعالَك

ورحتَ تسبي النُهى بساحر جَفنَيك

هَكَذا يَقتَضي جمالك

بدر الدياجي والغَزالةُ قُلبيك

في البَها وَالسُهى نِعالك

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة الاناشيد ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس