الديوان » فلسطين » إبراهيم طوقان » أنا ساعة الرجل العتيد

عدد الابيات : 10

طباعة

أنا ساعةُ الرجل العتيدِ

أنا ساعةُ البأسِ الشديدِ

أنا ساعةُ الموت المشر

رف كلَّ ذي فعلٍ مجيدِ

بطَلي يُحطَّمُ قيدَهُ

رمزاً لتحطيم القيودِ

زاحمتُ مَنْ قَبْلي لأْس

بقَها إلى شَرَفِ الخلود

وقَدحتُ في مُهجِ الشبا

بِ شرارةَ العزمِ الوطيد

هيهاتَ يُخدَعُ بالوعودِ

وأن يُخدَّرَ بالعهود

قسماً بروحِ محمدٍ

تَلْقى الردى حُلْوَ الورودِ

قسماً بأُمَّكَ عند مو

تِكَ وهي تهتف بالنَّشيد

وترى العزاءَ عَنْ ابنِها

في صيتِهِ الحسنِ البعيدِ

ما نال مَنْ خدمَ البلادَ

أَجلَّ من أجْرِ الشهيدِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم طوقان

avatar

إبراهيم طوقان حساب موثق

فلسطين

poet-ibrahim-tuqan@

130

قصيدة

1

الاقتباسات

237

متابعين

إبراهيم بن عبد الفتاح طوقان. شاعر غزل، من أهل نابلس (بفلسطين) قال فيه أحد كتابها: (عذب النغمات، ساحر الرنات، تقسم بين هوى دفين، ووطن حزين) تعلم في الجامعة الأميركية ببيروت، ...

المزيد عن إبراهيم طوقان

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة