الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

زهر الدراري أم نظام الجوهر

زُهرُ الدراري أَم نظامُ الجوهر

وَشَذا السُلافَة أَم شَميمُ العَبهرِ

أَم زَهر روضٍ قد تبسَّم ضاحِكاً

إِذ جادَه صوبُ الغمام المُمطرِ

وَشُذورُ تبرٍ أَم جمانُ قَلائِدٍ

تَزهو وَتزهرُ في مقلَّد جؤذرِ

أَم هذه أَلفاظُ مولىً ماجِدٍ

وَرِث البلاغةَ أَكبراً عن أَكبرِ

يُزري بنظَمِ الدُرِّ باهرُ نظمه

وَيَفوقُ مسكره مُذابَ السُكَّرِ

فلِشعرِه الشِعري العَبورُ تَضاءَلت

كَرهاً وودَّت أَنَّه لم يشعُرِ

وَالنَثرةُ العَليا هوت من نَثره

خَجَلاً وَقالَت ليتَه لم ينثرُ

قد أَعجز البلغاءَ مُعجزُ أَحمَدٍ

فأقرَّ كلُّهمُ بعجزِ مُقصِّرِ

يا مُهدياً لي من سَنيِّ نظامِه

وَنثارِه دُرّاً بهيَّ المَنظَرِ

شُكراً لفضلكَ شكر مَمنونٍ فقد

حَلَّيت جيدي من عقودِ الجَوهرِ

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس