الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

سلام على رب الفضائل والعلى

سَلامٌ عَلى رَبِّ الفَضائِل والعُلى

عَلى عالم الدُنيا على عَلَم الهُدى

عَلى الباذِخِ العَليا عَلى شامخ الذُرى

عَلى مَن رَقى في المَجد أَشرَفَ مُرتَقى

عَلى مَجمع البَحرين في الفَضل والنَدى

على مَشرِقِ الشَمسَين في الضَوءِ والسَنا

عَلى مُقتَدى أَهل المَكارِم والنُهى

عَلى مُجتَدى أَهلِ المآرب والرَجا

سَلامَ محبٍّ شاكِرٍ طَولَه الَّذي

بأَطواقه زانَ التَرائبَ والطُلى

عَلى أَنَّ كُلَّ الشُكر لَيسَ بِبالِغٍ

مَدى بعض ما أَولى وأَجزلَ من نَدى

وأَنّى يُوازي الشُكرَ إِحسانُ مُنعمٍ

يمنُّ بلا مَنٍّ وَيولي بلا أَذى

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس