الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

هذه الأرض قد سقتها السماء

هَذه الأَرضُ قد سقتها السَماءُ

فاِسقِياني سَقَتكما الأَنواءُ

بنتَ كَرمٍ قَد هامَ كُلُّ كَريم

في هَواها وَطابَ منها الهَواءُ

واِجلواها عَذراءَ تَحكي عروساً

أَلبسَتها نطاقَها الجَوزاءُ

وأَعيدا مَديح يحيى ليحيا

مَيتُ هَجرٍ قد عزَّ منه الشِفاءُ

هُوَ عَوني عَلى العُلى وَرَجائي

حبَّذا العَونُ في العُلى وَالرَجاءُ

وَهوَ أنسي في وحشَتي وَسُروري

في هُمومي وَديمتي الوطفاءُ

شملَ الخَلقَ فضلُه فَأَقرَّت

بنداهُ الأَمواتُ والأَحياءُ

فَبِيَحيى لا يَبرح الفَضلُ يحيا

وَالمَعالي به لهنَّ اِعتلاءُ

أَحكَم الوُدّ منه عقد إِخائي

هَكَذا هَكَذا يَكونُ الإِخاءُ

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس