الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

أهلا بها فلقد وافت على ظمإ

أهلاً بها فلقد وافت على ظَمَإِ

تروى أحاديث من نهوى فتروينا

لقد أعادت لنا عصر الشباب وقد

شبت لهيب غرام في نواحينا

وأذكرتنا ولا واللّه ما نسيت

قلوبنا طول وصل للمحبينا

إذا الشباب شفيع لا يُرَدُّ يُرى

عند الغواني له حكماً وتمكينا

فوصل من شئت منها غير ممتنع

ومورد اللهو صاف من تصافينا

مليكة الحسن زارتني وقد غفلت

عين الرقيب ونامت عين واشينا

وخالفت عذل عذال وما تبعت

عند الملامة أقوالاً لقالينا

يا ليلة الوصل هلا عدت ثانية

سقى زمانك دمع من أماقينا

فما وفى غير دمعي بعد بُعدِكُمُ

ولا شفى غير أماني تمنينا

بأن عصر التلاقي قد دنا ولقد

نادى ببشرى تلاقينا منادينا

وأنشدتنا لسان البشر قائلة

أضحى التداني بديلاً من تنائينا

يا حبذا تلكم البشرى فقد عكست

عند البشارة ما قال ابن زيدونا

لا تنقضوا عهد ود بعد بُعْدِ فتى

ولا تظنوا بأن البين ينسينا

لم نعتقد بعدكم إلا الوفا لكم

رأياً ولم نتقلد غيره دينا

هل تذكرونا مثل ذكرانا لكم فعسى

الذكرى تقرب داراً للمحبينا

والبين ذا أذهل الألباب دائمه

فاللّه بالوصل يشفيكم ويشفينا

واللّه يقطع عنق البين عن كثب

بطيب وصل فقل باللّه آمينا

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس