الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

إلى الأشراف أعيان الأنام

إلى الأشراف أعيان الأنام

وأهل البيت والبلد الحرام

بنو حسن وآل أبي نمى

وأبناء أحمد خير الأنام

سلام لا يزال على رباكم

من الرب السلام على الدوام

ولا زلتم حماة البيت ممن

يحاول فيه أنواع الأثام

أتانا عنكم خبر غريب

تواتر من يماني وشامي

بأن عبيدكم أضحوا لصوصاً

يخيفون الحجيج بكل عام

إذا ظنوا بمال عند شخص

ببطن الجيب أو تحت الحزام

تواثب الجميع ليأخذوه

ولو في الحجر كان أو المقام

ولو بالقتل إن عنهم تأبَّى

بلا خوف هناك ولا احتشام

وحاشا أنكم ترضون هذا

فما يرضاه ذو الهمم السوامي

ووفاد الحجيج لكم ضيوف

وأنتم صفوة الآل الكرام

وحق الضيف إكرام وعز

ولا يلقى بهضم واهتضام

كأسلاف لكم كانا ملوكاً

لهم مجد يسامي كل سام

إذا ورد الحجيج إلى رباهم

تلقوهم ببشر وابتسام

فقل لمساعد الملك المفدى

لماذا لا تذب عن الأنام

وأنت عزيز قومك في أسود

من الأشراف ليس له مسام

أيأمن من يحج بكل فج

ويلقى الخوف في البلد الحرام

أتوا من كل أرض لم يريدوا

سوى البيت المحرم والمقام

وفارقوا الأحبة في هواه

وساروا في المفاوز والأكام

يلاقون الأمان بكل أرض

وفي حرم يلاقون الحرامي

فقل لمساعد المسعود شمر

وذب فأنت مسموع الكلام

فأنت بخير أرض بين قوم

كرام من كرام من كرام

فأمِّن من أتاها من حجيج

أمان الوُرْقِ في الحرم الحرام

وأنت مسود من غير سود

فأنف السود من ذاك المقام

وطهر مكة من كل عبد

قبيح الفعل من أولاد حام

فقد أمر الإِله خليله وابن

ه جديك في الآي العظام

فقال وطهرا بيتي وأنتم

بنوه فطهروه من الملام

فإن الناس قد لاموا سكوتاً

جرى منكم بعام بعد عام

على أشياء تنكرها عقول

لتحرير من العلما وعامي

وأنتم عمدة العظماء طرا

وعين العين في البيت الحرام

تسنمتم سنام المجد قدماً

فيا للّه ذلك من سنام

ولكن أفضل التطهير قطعاً

هو التطهير من فعل حرام

ونهي للعصاة عن المعاصي

وحدهم على شرب المدام

ونفي للبغاة مع البغايا

وطردهم إلى مصر وشام

فما البلد الأمين محل عاص

وليس بها لعاص من مقام

وكيف ومن يرد فيه بظلم

يذاق من العذاب على الدوام

ففيها البيت أفضل كل بيت

بإجماع وأضياف الأنام

حماه اللّه من قِيل وقَيْل

بطير من أبابيل ترامي

ودونكم النصيحة من محب

بلطف قد أحاط به نظامي

وأختم بالصلاة وبالسلام

على المختار والآل الكرام

محمد الرسول أجل عبد

ختام الرسل يا لك من ختام

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس