الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

لنا أتت منك أبيات محسنة

لنا أتت منك أبيات محسنة

حتى كان اسمك العروف حل بها

لسانها الرطب بالتوحيد مشتغل

وقلبها لم يزل في الله منتبها

وكل ما جمعته رونقٌ وصفاً

وكل ما قد حوته بهجة وبها

سوى مقالك أن الكل ذلك هوْ

فإن معناه صعب الفهم فانتبها

وابسط جوابك في معناه منبسطاً

فإنه لم يزل في الخلق مشتبها

وإنما كن كلام الله في أزل

قديمة ليس بالإيجاد قرّبها

وقلت بالفرق بين الرتبتين فلا

عبد كرب ولا بالعكس رتبها

فكيف قولك أن الكل ذلك هو

فقد تناقض منك القول واشتبها

مني السلام على أهل الهدى أبداً

ما ذاقت الروح بالإحسان مشربها

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس