الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

هي قامت بنفسها لذويها

هي قامت بنفسها لذويها

ليس في كاسها ولا الكاس فيها

خمرة تذهب العقول وتفني

كل شيء لكل من يجتليها

هاتها يا نديم واترك سواها

فسواها هي التي تفنيها

لا تقل أنها هي الكون جهلاً

إنما الكون نشو أمر يليها

أمرها كن فكان عند سواها

وسواها إثباته ينفيها

ليس معها شيء ومع كل شيء

هي فافهم إن كنت شهماً نبيها

هي تهدي بها لها من أرادت

فتزيل التكييف والتشبيها

وتضل الذي أرادت فسلم

أمرها فيك والزم التنزيها

واتبع الشرع مذعناً وتوسّل

بعباداتها التي ترتضيها

لا يريك الحق المبين سواها

خل عنك الجدال والتمويها

قم بها دائماً عليها وجاهد

صادقاً في القيام تدنو إليها

فتراها بها ولا أنت معها

إنما أنت كالحجاب عليها

وهي ليست محجوبة فتحقق

بالفنا في البقا وأنت لديها

لك نصحي بذلت إن كنت ممن

وفقته أن يقبل النصح فيها

لا تظن التوحيد بالعقل مقبو

لاً وحاذر تصرْ بذاك سفيها

نَعَمِ العقل كان للشرع أصلاً

بينما الشرع فيها صار بديها

ثم أغنى بحكمه الشرع عنه

حيث أن التوحيد بالعقل عيها

وهو شرك إذا تأملت فيه

قد خفي عنك فاطلب التنبيها

إن توحيد كل عقل إذا لم

يك بالشرع لا يكونُ وجيها

مثل إبليس وحَّد الله عقلاً

تاركاً أمر ربه تشويها

ليس توحيده الإله بمقبو

ل ولو كان فيه حبراً فقيها

حيث عن أمر ربه حاد فسقاً

وعلى ما نهاه كان شريها

فهو زنديق كل شرع فحاذر

صفة فيه لم يزل يقتفيها

قائلا إنني لغيرك لا أس

جد طعناً في الأمر عجباً وتيها

مثل ما قالت الزنادقة الشر

ع لمن كان غافلاً تمويها

يدعون التوحيد توحيد إبلي

س يرون الأحكام شيئاً كريها

فعليهم طول المدى وعليه

لعنة الله إن ونت قيل إيها

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس